biotechnologies, biodiversité des plantes

Accueil --- Préambule --- Biotechnologies classiques et modernes ---Biodiversite --- Diversité génétique (mesures) --- Amélioration génétique --- Trangénèse --- Environnement --- Techniques --- Techniques-video --- Annonces --- Newsletter --- Tests des connaissances-QCM --- Manifestations scientifiques --- Publications (Recherche scientifique) -- E-books --- Liens --- Contact / ( Sauver le palmier ) ---

الجوانب السلبية للبيوتكنولوجيات
Inconvénients des Biotechnologies

-

Les biotechnologies présentent aussi des inconvénients.

 للبيوتكنولوجيات عدة سلبيات في عدة ميادين كالزراعة (التلوث الجيني) و الصحة و التنوع البيولوجي  


Même si elles ont des avantages, les biotechnologies modernes présentent plusieurs inconvénients dont l'érosion de la biodiversité et de la diversité génétique des espèces, l'allergie des produits alimentaires OGMs et la pollution par les transgènes (pollution génique) --> voir rubrique en Français sur cette même page.


1.    انعكاسات البيوتكنولوجيات على التنوع البيولوجي

لكون البيوتكنولوجيات ترمي في الغالب إلى تطوير منتوج ليجد له مكانة في السوق فقد يخشى أن يسيطر هذا المنتوج البيولوجي على منتوجات أخرى قد تصبح بدورها ضرورية و ذات منفعة في المدى البعيد. لذا وجب أخذ الحيطة و الحذر.

تطبيق على النخيل.

يعتبر نخل التمر نبات ذا نمو بطيء. و في حالة تهديده بالانقراض يجب إكثاره بطريقة سريعة لتفادي الأخطار. لقد رشحت البيوتكنولوجيات الكلاسيكية للعب هذا الدور من خلال استعمال الإكثار الأنبوبي (Culture in vitro).

نظرا لاستحالة عملية الإكثار السريع لنخل التمر بالطرق التقليدية أي غرس الفسائل التي تنتجها الأشجار بكمية ضئيلة جدا، انتشرت مؤخرا طرق الإكثار بواسطة زراعة الأنسجة التي تنتج آلاف الفسائل الأنبوبية.

إلا أن هذه التقنيات الحيوية لا زالت تتعثر بالنسبة لإكثار العديد من أصناف نخل التمر مما يرشح أصنافا قليلة للإستعمال في عملية إعادة تعمير الواحات

تضمن برنامج إعادة تعمير واحات تافلالت لفترة 1990-1988 غرس ما يقارب 150000 فسيلة أنبوبية فتم تزويد الفلاحين إلا بحوالي 32000  فسيلة (21% من المشروع) حيث شكل منها  صنف ‘بوفقوص’(BFG)  نسبة 86%

بالمغرب IN MOROCCO

1. مما يلفت النظر، ارتفاع نسب صنفين من النخيل ذو جودة عالية ببعض الواحات المغربية و هما صنف ‘بوفقوص’ (BFG) الذي يبرز بواحة الريساني و تنجداد و صنف ‘جيهل’ (JHL) لذي يبرز بواحة محاميد و أكدز. كما أن الصنفين يعمان كل الواحات، بدون استثناء.

و توحي هذه النتائج باحتمال هيمنة هذين الصنفين في الماضي و تراجعهما في أغلب الواحات بعد ظهور آفات و أمراض متعددة كمرض البيوض خاصة. و تجدر الإشارة إلى ان الصنفين غير مقاومين لهذا المرض الفطري.

 هناك كذلك فرضية انتشارهما بغرس الفسائل من طرف المزارعين، نظرا لجودة ثمارهما.

2. لا زال صنف البوفقوص (BFG) سائدا في زراعة الأنسجة بالمغرب على حساب أصناف أخرى.

بالجزائر IN ALGERIA 

تزرع بالجزائر أصنافا مختلفة. إلا أن صنف دجلة النور (DEGLET NOUR)، ذو الجودة العالية، بدا يهيمن. و يشكل حاليا ما يقارب 40% من نخيل الجزائر.

 بتونس IN TUNISIA  

كما بالجزائر، أصبح صنف ‘دجلة النور’ (DEGLET NOUR) يسود. ففي سنة 1906 كان يمثل 3% فقط. و فاق اليوم 60% من نخيل تونس.



. سلبيات البيوتكنولوجيات الحديثة
 

1.    انتقال المقاومة للمضادات الحيوية المحمولة في التركيب الجيني (الجين المميز) إلى الكائنات الحية الأخرى.

الجين المميز الذي يحتوي عليه التركيب الجيني قد يصبح قابلا للانتقال من الكائن المعدل وراثيا إلى كائنات أخرى. و يلجأ التقني في الاستعلام بالكائنات المعدلة إلى نوعين من الجينات المميزة.

النوع الأول يعطي المقاومة للمضاد الحيوي من نوع الكانمسين (Canamycine) أو نيومسين (Neomycine). أما النوع الثاني فمسؤول عن مقاومة المضاد الحيوي من نوع ستربتومسين (Streptomycine). حوالي 40% من جراثيم أمعاء الإنسان مقاومة لهذه المضادات الحيوية. إلا أن الخطر يكمن في حالة استعمال جين مميز يعطي المقاومة للأمبسلين (Ampiciline) المضاد الذي يستعمله الطب في محاربة عدة جراثيم. إذ تصبح وصفة الأمبسلين بدون جدوى بوجود الكائن المعدل وراثيا.

1.    الحساسية

لقد تبين أن تناول أحد أصناف فول الصويا المعدلة وراثيا يعطي حساسية (حكة جلد)

2.    التأثير على الحشرات المفيدة

لقد تبين أن تغذية بعض الحشرات من لقاح الذرة المعدلة وراثيا لمقاومة حشرة النارية (pyrale) يسبب لها بطئا في نموها ثم موتها. 


Biotechnologies, inconvénients


Recherche rapide dans ce site et les sites liés de l'auteur (search this site and related pages):


QCM, Exercices, Examens dans le livre (+ CD):

sciences de la vie-Biochimie. Livre



3.    التلوث الجيني للبيئة

إن الاستعمال المفرط للكائنات المعدلة وراثيا لمقاومة مبيدات الأعشاب قد ينتج عنه انتقال المقاومة إلى أصناف الأعشاب الضارة القريبة وراثيا من النبات المعدل. و قد يلعب انتقال اللقاح و قابلية التزاوج بين الأصناف دورا رئيسيا في هذه العملية.    

pollution par transgènes

و حتى يتم تفادي انتقال الجينات عبر حبوب اللقاح من حقول المزروعات المعدلة وراثيا إلى الحقول المجاورة التي تحتوي على نفس صنف المزروعات لكن بدون أي تعديل، يلجأ المزارعون إلى احترام مساحات محددة بين الحقول.

و يوضح الجدول المسافة الني بإمكان اللقاح أن يقطعها من حقل لحقل:

النبات   مسافة تنقل اللقاح و إمكانية التزاوج
السلجم  (Colza) انتشار اللقاح على بعد 4 كلم, على بعد 100 م ينتقل الجين في حدود 0.5%. إمكانية تزاوج النبات مع أصناف قريبة، واردة.  
الذرة (Maïs) انتشار اللقاح على بعد 0.8 كلم. , على بعد 200 م ينتقل الجين في حدود 0.1%. إمكانية تزاوج النبات مع أصناف قريبة، غير واردة.
القمح، الشعير  (Blé, Orge) انتشار اللقاح على مسافة تقل عن 0.2 كلم. إمكانية تزاوج النبات مع أصناف قريبة، في حدود 2%.  
الشمندر (Betterave) انتشار اللقاح على مسافة 1 كلم. مهما توفر إمكانية تزاوج النبات مع أصناف قريبة، جنيه قبل الإزهار يحد من انتشار اللقاح.
البطاطس  (Pomme de terre) انتشار ضئيل للقاح بدون تزاوج مع الأصناف القريبة.  
الأشجار المثمرة (Arbres fruitiers) انتشار اللقاح على مسافة قصيرة.  إمكانية تزاوج النبات مع أصناف قريبة، محدودة.

مشكلة براءة الاختراع للكائن الحي المعدل وراثيا و السيطرة على الموارد

قد تزيد هذه المشكلة من توسيع الهوة بين الدول المتقدمة و الدول المتخلفة. حيث أن المخترع و بحكم قوة القانون سيتحكم في نباته المعدل رغم أن 80%  من الموارد البيولوجية العالمية من ضمنها 35000 صنف نباتي متميز توجد في دول الجنوب. 

مثال لبذور  Terminator  لشركة مونسانتو (Monsanto)

النباتات المعدلة وراثيا حسب نمط Terminator تنتج بذورا عقيمة وذلك سعيا لمنع القرصنة البيولوجية   (Biopiratage). وبالتالي يكون الفلاح مضطرا لشراء بذور جديدة كل سنة. وهذا سيشكل ضررا كبيرا بالنسبة لزراعة الدول النامية التي تعتمد بالأساس على زرع جزء من محاصيلها لاستمرار الزراعة. وهذه الشركات تدفع الآن بلوبياتها إلى اعتماد قانون ( نظام حقوق الملكية أو نظام الوقاية الوراثية) يمكنها من التحكم في " نباتاتها" المعدلة وراثيا، والتي تعتبر في الأصل إرثا وراثيا ملكا للبشرية. و قد تسعى هذه الشركات للاستحواذ على المصادر البيولوجية المهمة الموجودة في الدول النامية

صعوبة الكشف المخبري على الجينات المنقولة (Transgène).

غالبا ما يبقى التركيب الجيني للكائن المعدل وراثيا سرا. لايعرف خباياه إلا الشركات أو المختبرات المتعاقد معها.


Inconvénients des biotechnologies modernes 

Parmi les inconvénients des biotechnologies modernes, on peut citer:

- L'mpact sur la biodiversité se traduisant la l'élimination d'espèces comme des insectes vivant dans des biotopes hébergeant de OGMs

- Erosion de la diversité génétiqu des espèces (restriction éventuelle de cultivars, variétés et écotypes).

- Pollution par les transgènes véhiculés par le pollen des plantes

- Effets sur la santé par apparition de réactions allergiques aux aliments OGMs.


- Biotechnologies. Attitudes (Ar) -- Biotechnologies. Définitions (Ar) -- Biotechnologies. Avantages (Ar)  

- -
Biotechnologies. Inconvénients, سلبيات البيوتكنولوجيات